المعدة و تدبيسها هو الحل لعلاج السمنة المفرطة

المعدة و تدبيسها هو الحل لعلاج السمنة المفرطة

تدبيس المعدة هو الحل لعلاج السمنة المفرطة :

أث الإحصائيات أن 50 % من مرضى السمنة المفرطة يستطيعون اتباع النظام الطبي (الريجيم) بانتظام لفقدان الوزن، علما بأن ما بين ۱۰ و ۲۰ ٪ فقط من هؤلاء يستطيعون الحفاظ على وزنهم المنخفض لبضع سنوات.

يقول د. عادل فؤاد: نظرا لثبوت صعوبة علاج السمنة المفرطة بالطرق غير الجراحية، بدأ التفكير في علاجها جراحيا بإجراء عمليات في القناة الهضمية، تم ذلك في أواخر الخمسينيات في الولايات المتحدة الأميركية،

وذلك باستئصال جزء من الأمعاء الدقيقة للتقليل من امتصاص الطعام، وظل هذا النظام الغذائي متبعا سنوات عديدة ثم تعددت الطرق الجراحية إلى أن استقرت على الجراحة التي تتبع الآن لإنقاص الوزن وقد تمت تجربتها بنجاح،

وذلك باستعمال الدباسة الجراحية في حالات السمنة المفرطة والتي تستعمل في تدبيس المعدة لتقليل حجمها. وينصح الطبيب بتناول السوائل فقط بعد العملية لمدة ثمانية أسابيع، ويؤكد أيضا على أهمية تجنب الإكثار من الأغذية الصلبة وحسن مضغها، وأخذ وجبات صغيرة متعددة .

وهناك طريقة أخرى متبعة في عمليات (الريجيم) هذه الأيام وذلك أحدهما تحت جلد البطن باستعمال کیسين من مادة البولي فينيل يوضع والآخر خلف المعدة ووصلهما انبوبة. وفي موعد الوجبات يضغط الكيس سطحي فيمتلئ الكيس العميق فيضغط على المعدة، وهي نفس فكرة تلبيس المعدة لتقليل حجمها.

وهذه العمليات تساعد على التخلص من البدانة العامة للجسم، أما بالنسبة للسمنة الموضعية النساج( فيزال الشحم بالعلاج الطبيعي أو جراحية بالاستئصال أو الشفط.

المعدة

طرق أخرى لعلاج السمنة :

هناك عدة طرق يمكن أن نوجزها بما يلي:

الأدوية والهرمونات :

هناك عدة أنواع من الأدوية والهرمونات تؤدي الى إنقاص الوزن .

منها:

خلاصة الغدة الدرقية: وهذه تفيد في علاج مرضی السمنة الذين يعانون من نقص في إفراز الغدة الدرقية،

وفيما عدا ذلك فليس من
المستحب وصف هذا العقار للأشخاص المصابين بالسمنة .

العقاقير التي تقلل الشهية للطعام : مثل الأم فيتامين وغيره،

و استعمال هذه العقاقير دون إشراف طبي، غير مأمون، وتؤدي في أغلب الأحيان إلى الأرق وارتفاع ضغط الدم وأحيانا إلى الإدمان .

مدرات البول والمسهلات: وهذه العقاقير لها تأثير موقت،

حيث يفقد الجسم كيلوغراما واحدا أو كيلوغرامين من سوائل الجسم،

ولكنه سرعان ما يقبل على شرب الماء لتعويض الجسم عما فقده من السوائل، ليستعيد وزنه الأصلي.

الأدوية التي تمتص الماء من المعدة والأمعاء:

وهذه تعطي إحساس بالشبع مثل حبوب الرده، ولكنها سرعان ما تفقد فاعليتها،

ويعود الشخص الى غذائه المعتاد ليستعيد وزنه الأصلي .

للمزيد اضغط هنا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *