صحيـ.ـفة رو.سية عـ.ـدو مشتـ.ـرك أمـ.ـام مـ.ـوسكو وأنقـ.ـرة في سـ.ـوريا وتـ.ـركيا سحـ.ـبت قـ.ـواتها مـ.ـن ادلـ.ـب

صحيـ.ـفة رو.سية عـ.ـدو مشتـ.ـرك أمـ.ـام مـ.ـوسكو وأنقـ.ـرة في سـ.ـوريا وتـ.ـركيا سحـ.ـبت قـ.ـواتها مـ.ـن ادلـ.ـب

نشـ.ـرت صحـ.ـيفة فزغـ.ـلياد الرو.سية مقالا للكـ.ـاتب رفـ.ـائيل فخـ.ـرالديـ.ـنوف بحسـ.ـب مانقـ.ـلت ارتـ.ـي ورصـ.ـدته وكالة الميـ.ـدان وجاء مقال الكـ.ـاتب حول النتـ.ـيجة الأهـ.ـم لاجتمـ.ـاع الرئـ.ـيسين بـ.ـوتين وأردوغـ.ـان والتي لوحـ.ـظت على أر.ض سـ.ـوريا.

وجاء في المقـ.ـال مـ.ـا إن غـ.ـادر سـ.ـوتشي بعد محـ.ـادثات مع فـ.ـلاديمير بـ.ـوتين حتـ.ـى انتقـ.ـد الرئيـ.ـس التـ.ـركي واشنـ.ـطن لـ.ـم يكتف أردوغـ.ـان بمطـ.ـالبة الولايـ.ـات المتحـ.ـدة بتحـ.ـرير الأراضـ.ـي السـ.ـورية من قـ.ـواتها إنما وأطلـ.ـق على أحد مسـ.ـاعدي بايـ.ـدن الرئيـ.ـسيين اسـ.ـم مخـ.ـر.ج الإرهـ.ـابيين أمـ.ـا مـ.ـع بـ.ـوتين بحسـ.ـب أردوغـ.ـان فهنـ.ـاك وحـ.ـدة في جميع القضـ.ـايا تقـ.ـريبا.

وفي الصـ.ـدد قال الخـ.ـبير في شـ.ـؤون الشرق الأوسـ.ـط ستانيـ.ـسلاف تـ.ـاراسوف أنقـ.ـرة ليـ.ـست شـ.ـريكا سهـ.ـلاً لـ.ـكـ.ـن تعـ.ـاوننا الثنـ.ـائي مستمـ.ـر وإذا توصـ.ـلنا إلى اتفـ.ـاقيات مـ.ـا فمـ.ـن المؤكـ.ـد أنها تنفـ.ـذ ولكـ.ـن يتـ.ـزايد الانتقـ.ـاد لأردوغـ.ـان داخـ.ـل تـ.ـركيا بسـ.ـبب هشـ.ـاشة النظـ.ـام المـ.ـالي في البـ.ـلاد يديـ.ـن كثيـ.ـرون السـ.ـلطات لتوريـ.ـط تـ.ـركيا في أربع حـ.ـر.وب في وقت واحـ.ـد في سـ.ـوريا وليـ.ـبيا والـعـ.ـراق والحر.ب الأهـ.ـلية في أرا.ضيها الجـ.ـنوبية الشـ.ـرقية على هـ.ـذه الخـ.ـلفية يحتـ.ـاج أردوغـ.ـان إلى استعـ.ـراض النجـ.ـاح في سيـ.ـاسته الخـ.ـارجية.

وهـ.ـذا السـ.ـبب في أن الاجتـ.ـماع في سـ.ـوتشي كان مهـ.ـما في المقـ.ـام الأول بالنسبة للجانب التـ.ـركي بل مهـ.ـمة واقعة انعقـ.ـاده بحـ.ـد ذاتها بحسب تـ.ـاراسوف وهـ.ـذا يفسـ.ـر حقـ.ـيقة عد.م الإعـ.ـلان عن أي قـ.ـرارات مهـ.ـمة عقـ.ـب الاجتمـ.ـاع كـ.ـان الزعيـ.ـم التـ.ـركي ببسـ.ـاطة في حـ.ـاجة إلى وقـ.ـوف مـ.ـوسكو معـ.ـه وسـ.ـبب تحول أردوغـ.ـان نحو مـ.ـوسكو هو سلـ.ـوك سيـ.ـد البيـ.ـت الأبيـ.ـض جـ.ـو بايـ.ـدن الذي يتجاهـ.ـل عمـ.ـليا الزعـ.ـيم التـ.ـركي.

ووفـ.ـقا لتـ.ـارساوف في وقـ.ـت ســ.ـابق كـ.ـان دعـ.ـم الولايـ.ـات المتـ.ـحدة يمـ.ـنح أنقـ.ـرة حـ.ـججا لتعزيز موقـ.ـفها في المحادثات مع مـ.ـوسكو وكان من الواضـ.ـح لمـ.ـوسكو أن الأمـ.ـريكيين يقـ.ـفون وراء طـ.ـروحات أردوغـ.ـان لكـ.ـن بـ.ـايدن تخــ.ـلى هـ.ـذه المـ.ـرة عن هـ.ـذه الدسـ.ـيسة وترك أردوغـ.ـان بمفـ.ـرده مع بـ.ـوتين.

وأضـ.ـاف تـ.ـاراسوف أن الزعـ.ـيمين توصـ.ـلا إلى قـ.ـرار واحـ.ـد على الأقـ.ـل بشـ.ـأن سـ.ـوريا على الرغـ.ـم من أنهـ.ـمـ.ـا لـ.ــم يعلـ.ـناه ففـ.ـور اجتمـ.ـاع بـ.ـوتين مع أردوغـ.ـان بـ.ـدأت الوحـ.ـدات التـ.ركية في الانسحـ.ـاب من إدلـ.ـب وهي عـ.ـدة آلا.ف من الجـ.ـنود والعديـ.ـد من المركـ.ـبات المدر.عـ.ـة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *