صحيفة استقـ.ـال خـ.ـمس جـ.ـنــرالات وستمـ.ـائة عقيـ.ـد مـ.ـاذا قـ.ـال بـ.ـوتين لأردوغـ.ـان حتـ.ـى تـ.ـم الامـ.ـر

صحيفة استقـ.ـال خـ.ـمس جـ.ـنــرالات وستمـ.ـائة عقيـ.ـد مـ.ـاذا قـ.ـال بـ.ـوتين لأردوغـ.ـان حتـ.ـى تـ.ـم الامـ.ـر

في مقـ.ـال لافـ.ـت اثـ.ـار الجـ.ـدل في الاوسـ.ـاط التحـ.ـليلة رصـ.ـدت وكالة الميدان الاخبارية مقالا نشرته صحيفة سفـ.ـوبودنايا بـ.ـريسا الرو.سية ونشره موقع ارتـ.ـي بالعربي وكتب المقال بحسب الرصـ.ـد أليكـ.ـسي سيتنيـ.ـكوف .

وجاء المقال الذي كتبه اليكسي تعليقا على دوافع الاستقـ.ـالات الكبـ.ـرى في صفوف القـ.ـوات التـ.ـركية بحسب ماذكر الكاتب واضاف ان الاستقـ.ـالات نـ.ـالت كبـ.ـار الضـ.ـباط وجاء المقال بعنوان مـ.ـا الـ.ـذي قاله بـ.ـوتين لاردوغـ.ـان ومـ.ـاعـ.ـلاقة تلك الاستقـ.ـالات الكبـ.ـرى بهـ.ـذا الموضـ.ـوع .

وقال ان كبـ.ـار الجـ.ـنرالات المسـ.ـؤولين عن العمـ.ـليات العـ.ـسـ.ـكرية التـ.ـركية في سوريا يسـ.ـعون إلى الاستقـ.ـالة وسط تصاعـ.ـد التوتـ.ـرات في إدلـ.ـب ما يثيـ.ـر تسـ.ـاؤلات حول سيـ.ـاسة أنقـ.ـرة في سـ.ـوريا هـ.ـذا هو الاستنتـ.ـاج الذي توصـ.ـل إلـ.ـيه متـ.ـين غوركـ.ـان في مجلة المونيتـ.ـور نبـ.ـض تـ.ـركيا يستـ.ـحق رأيـ.ـه اهتـ.ـماما خـ.ـاصا، على الأقـ.ـل لأنـ.ـه أحـ.ـد مـ.ـؤسسي الحـ.ز.ب السيـ.ـاسي الجديـ.ـد الديمقـ.ـراطية والتقـ.ـد.م وعمل أيضا في أفغـ.ـانستان وكـ.ـازاخستان وقيـ.ـرغيزستان والعـ.ـراق كمستشـ.ـار عسكـ.ـري تـ.ـركي مـ.ـن 2002 إلـ.ـى 2008 باختـ.ـصار إنه شـ.ـخص مطلـ.ـع والأهـ.ـم من ذلك أنه مستقـ.ـل عن رئــ.يس تـ.ـركيا الحـ.ـالي.

الاستقـ.ــالة الجـ.ـماعية لكبـ.ـار الضـ.ـباط الآن لا تـ.ـرتبط بمحاولـ.ـة الاستـ.ـيلاء على السلـ.ـطة بحسب المعلق في المونيتـ.ـور طلـ.ـبات الاستقـ.ـالة المفـ.ـاجئة من جـ.ـنرالات ذوي خـ.ـبرة واسـ.ـعة وسيـ.ـرة مهـ.ـنية رائـ.ـعة مؤهـ.ـلة لترقـ.ـيتهم أمـ.ـر غير مـ.ـألوف في التقاليد العـ.ـميقة الجذور للجيـ.ـش التـ.ـركي وخاصة في ذر.وة المهـ.ـا.م الحـ.ـاسمة.

وبحسـ.ـب المونيــ.ـتور نبـ.ـض تـ.ـركيا كـ.ـأن بـ.ـوتين طلـ.ـب من أردوغـ.ـان إزالـ.ـة سـ.ـتة مواقـ.ـع للجـ.ـنود الأتـ.ـراك وإلا فسـ.ـوف يـ.ـواجـ.ـهون فيها مـ.ـو.تا محـ.ـققا الحـ.ـديث يـ.ـدور عن المنطـ.ــقة الواقـ.ـعة بيـ.ـن إدلـ.ـب وسراقـ.ـب شـ.ـرقي المحـ.ـافظة الأمـ.ـر الذي سيمهـ.ـد الطـ.ـريق لقـ.ـوات الجـ.ـيش السـ.ـوري لمهـ.ـاجمة إدلـ.ـب وتحـ.ـريرها لاحـ.ـقا.

وهـ.ـذه الخطـ.ـوة تعـ.ـني أن مـ.ـوسكو لـ.ـم تعـ.ـد تـ.ـرى حـ.ـاجة إلى التـ.ـعاون مع تـ.ـركيا في إدلـ.ـب .

وقال الكـ.ـاتب ان استقـ.ـالة الجـ.ـنرالات والعقـ.ـداء يمكـ.ـن تفسـ.ـيرها كمحـ.ـاولة لحمـ.ـاية النـ.ـفـ.ـس من مـ.ـلاحقة قضـ.ـائية على الهـ.ـزيمة القـ.ـاد.مـ.ـة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *