عطـ.ـوان يكشـ.ـف هـ.ـل اعلـ.ـنت القـ.ـمة التـ.ـركية الرو.سية عـ.ـن لقـ.ـاء بيـ.ـن الاسـ.ـد واردوغـ.ـان وهـ.ـل سـ.ـتتحـ.ـرر ادلـ.ـب عسـ.ـكـ.ـريا

عطـ.ـوان يكشـ.ـف هـ.ـل اعلـ.ـنت القـ.ـمة التـ.ـركية الرو.سية عـ.ـن لقـ.ـاء بيـ.ـن الاسـ.ـد واردوغـ.ـان وهـ.ـل سـ.ـتتحـ.ـرر ادلـ.ـب عسـ.ـكـ.ـريا

كتـ.ـب الاعـ.ـلامي عبـ.ـد البـ.ـاري عطـ.ـوان في جريدة راي اليـ.ـوم معلقا على القـ.ـمة الرو.سية التـ.ـركية التي عقـ.ـدت في سـ.ـوتشي الرو.سية اليـ.ـوم وجـ.ـاء في المقـ.ـال بحسـ.ـب مـ.ـارصـ.ـدت وكالة الميـ.ـدان الاخبـ.ـارية التالي : اجتِمـ.ـاع القـ.ـمّة الثنـ.ـائي الذي انعقـ.ـد اليـ.ـوم في مُنتجـ.ـع سـ.ـوتشي السـ.ـياحي بيـ.ـن الرئـ.ـيسين فـ.ـلاديمير بـ.ـوتين ونظيـ.ـره الـتـ.ـركي رجـ.ـب طيّـ.ـب أردوغـ.ـان بعد أقـ.ـل مـ.ـن ثـ.ـلاثة أسـ.ـابيع من اجتمـ.ـاع قمّـ.ـة مُماثـ.ـل بيـ.ـن الرئـ.ـيس الرو.سي ونظيـ.ـره السـ.ـوري بشـ.ـار الأسـ.ـد فـ.ـي مـ.ـوسكو ربّـ.ـمـ.ـا يكون الخـ.ـطوة الرئـ.ـيسيّة لإنهـ.ـاء الوضـ.ـع الرّاهـ.ـن في مـ.ـدينة إدلـ.ـب وإنهـ.ـاء وجود الجمـ.ـاعات المسـ.ـلّحة المُـ.ـصنّفة “إرهـ.ـابيّة المُسيـ.ـطرة عليـ.ـها والتّمهيـ.ـد لقـ.ـمّة سـ.ـوريّة تـ.ـركيّة في الأيّـ.ـام أو الأسـ.ـابيع الـ.ـقليلة القـ.ـا.د.مة للتوصّـ.ـل إلى حُـ.ـلولٍ نهـ.ـائيّة للأزمـ.ـة السـ.ـوريّة.

الرئيـ.ـس أردوغـ.ـان ذهـ.ـب إلـ.ـى سـ.ـوتشي للقـ.ـاء الرئـ.ـيس بـ.ـوتين بعـ.ـد الرّسـ.ـالة الرو.سيّة القـ.ـويّة التي تمثّـ.ـلت بشـ.ـنّ غـ.ـارات مُشتـ.ـركة على قـ.ـوّات هيئـ.ـة تحـ.ـرير الشـ.ـام في إدلـ.ـب وتهـ.ـديدات من الجـ.ـيش السـ.ـوري باقتِحـ.ـام المـ.ـدينة وإعـ.ـادتها إلى السّـ.ـيادة السـ.ـوريّة وبعد نجـ.ـاح الوِسـ.ـاطة الرو.سيّة في إنهـ.ـاء التوتّـ.ـر والصّـ.ـدامـ.ـات العسـ.ـكريّة في مـ.ـدينة درعـ.ـا في الجـ.ـنوب وإجـ.ـلاء جميع المُسـ.ـلّحين مـ.ـنـ.ـها ودُخـ.ـول قـ.ـوّات الجيـ.ـش السـ.ـوري إليـ.ـها وسُقـ.ـوط قـ.ـ.ـانون “قيصـ.ـر الأمـ.ـريكي وكـ.ـسـ.ـر الحِـ.ـصـ.ـار وعـ.ـودة دمشـ.ـق بشَـ.ـكلٍ مُتسـ.ـارع لاستِعـ.ـادة مكـ.ـانتها العـ.ـربيّة.

الرّسـ.ـالة الرو.سيّة السـ.ـوريّة المُشـ.ـتَركة كـ.ـانت واضـ.ـحة لا تحـ.ـتاج إلى شـ.ـرح على الرئيـ.ـس أردوغـ.ـان أن يلتـ.ـزم باتّفـ.ـاق سـ.ـوتشي الثّنـ.ـائي مع بـ.ـوتين وتنفـ.ـيذ تعهّـ.ـداته بالالتـ.ـزام بإخـ.ـراج الجمـ.ـاعات المسـ.ـلّحة من إدلـ.ـب وسـ.ـحب قـ.ـوّاته من سـ.ـورية وإلا تنـ.ـفيذ هذا الاتّـ.ـفـ.ـاق بالقُـ.ـوّة فمـ.ـرحلة المُنـ.ـاورات وكـ.ـسـ.ـب الوقـ.ـت انتـ.ـهـ.ـت.
الاجتـ.ـماع المُغـ.ـلَق بيـ.ـن الزّعـ.ـيمين الرو.سي والتـ.ـركي استغـ.ـرق ما يَقـ.ـرُب الثّـ.ـلاث سـ.ـاعات سـ.ـاعتان و45 دقيـ.ـقة واقتـ.ـصر علـ.ـيهما فقـ.ـط مـ.ـمّـ.ـا يعـ.ـني أنّ قضـ.ـايا حسّـ.ـاسة جـ.ـدًّا كانـ.ـت موقـ.ـع البـ.ـحث عسـ.ـكريّة وسـ.ـياسيّة واقتصـ.ـاديّة بعيـ.ـدًا عن أعيـ.ـن وآذ.ان المُستشـ.ـارين بِـ.ـمـ.ـا في ذلك هاكـ.ـان فيـ.ـدان رئيـ.ـس المُخـ.ـابرات التـ.ـركيّة والذّر.اع الأيمـ.ـن للرئـ.ـيس التـ.ـركي الـ.ـذي كـ.ـان الرّجـ.ـل الثّـ.ـاني في الوفـ.ـد الرسـ.ـمي.

هُنـ.ـاك عدّة أور.اق قـ.ـويّة أشهـ.ـرها الرئـ.ـيس بـ.ـوتين أمـ.ـام ضيـ.ـفه التـ.ـركي حسـ.ـب مـ.ـصـ.ـدر لبنـ.ـاني مُقـــ.ـرّ.ب من سـ.ـورية:
الأولـ.ـى الانسِـ.ـحاب الأمـ.ـريكي العـ.ســ.ـكري من شـ.ـرق الفـ.ـرات بات مُـ.ـؤكَّدًا ووشـ.ـيكًا واحتِمـ.ـالات تشـ.ـكيل تحـ.ـالف سـ.ـوري كـ.ـردي قـ.ـوّات سـ.ـوريّة الديمقـ.ـراطيّة كبـ.ـيرةٌ جـ.ـدًّا تحـ.ـت المِظـ.ـلّة الرو.سيّة وسيُـ.ـؤسِّس هـ.ـذا التّحـ.ـالف جـ.ـبهة لمُواجـ.ـهة الـ.ـقـ.ـوّات التـ.ـركيّة في شـ.ـمـ.ـال سـ.ـورية عسـ.ـكريًّا فهـ.ـيئة مـ.ـا يُسَـ.ـمّى بالحُكـ.ـم الذّاتـ.ـي الكُـ.ـردي بدأت اتّصـ.ـالات سـ.ـريّة مع دِمشـ.ـق.

الثُـ.ـانية: عُـ.ـلاقة الرئـ.ـيس أردوغـ.ـان مع أمـ.ـريكا وإدا.رة بايـ.ـدن تحديـ.ـدًا سـ.ـيّئةٌ جـ.ـدًّا والاقتِصـ.ـاد التـ.ـركي يُواجِـ.ـه تحـ.ـدّيات صعــبة في حال تَراجُـ.ـع ور.وسيا يُمكن أن تكـ.ون البديـ.ـل والرئيـ.ـس بـ.ـوتين لـ.ـوّح بهـ.ـذه الورقـ.ـة عندما قال إنّ التّبادل التّجـ.ـاري ارتفـ.ـع بحواليّ 50 بالمـ.ـئة في الأشهـ.ـر التّسع الأولى من العـ.ـام الحالي وإنّ عـ.ـدد الـ.ـسـ.ـيّاح الرو.س الذي انخفـ.ـض إلى مِلـ.ـيون ونِصف المِليـ.ـون سـ.ـائح في العام الماضي 2020 بسـ.ـبـ.ـب كـ.ـو.ر.و.نا يُمكِـ.ـن أن يعـ.ـود إلى مُسـ.ـتواه الطّـ.ـبيعي أيّ 6.5 مِـ.ـليون سـ.ـائح مثلما كان عليه الحـ.ـال عـ.ـام 2019، أيّ قبـ.ـل انتِـ.ـشـ.ـار الكـ.ـو.ر.و.نـ.ـا إن لـ.ـم يكـ.ـن أكثـ.ـر والأهـ.ـم من ذلـ.ـك أنّ خـ.ـطّ السّـ.ـيل التّـ.ـركي أيّ الـ.ـغـ.ـاز الرو.سي مُستَمـ.ـر.

الثـ.ـالثة الرئيـ.ـس أردوغـ.ـان أكّد أكثـ.ـر مـ.ـن مـ.ـرّة أنّه يتطـ.ـلّع لشِـ.ـراء صفـ.ـقة ثـ.ـانية من منظـ.ـو.مـ.ـات إ.س 400 وربّـ.ـمـ.ـا لشِـ.ـراء طـ.ـائرات سـ.ـوخـ.ـوي 3.5 الرو.سيّة المُتـ.ـطوّرة بعد انهِـ.ـيار صفقـ.ـة شِـ.ـراء طـ.ـائرات إ.ف 3.5 الشّـ.ـبح الأمـ.ـريكيّة ورو.سيا مُستَعِـ.ـدَّةٌ لتلبـ.ـية هـ.ـذه الطّلبـ.ـات شـ.ـريطة تنـ.ـازلات تـ.ـركيّة في الملـ.ـفّين الـ.ـسـ.ـوري واللـ.ـيبي.

الرابـ.ـعة تـ.ـفـ.ـكّك حـ.ـلف الأطلـ.ـسي وتشـ.ـكيل أمـ.ـريكا حـ.ـلف إنجـ.ـلوسكـ.ـسـ.ـوني بديل يضـ.ـمّها إلى جانب أـسـ.ـتراليا وبـ.ـريطانيا مـ.ـمّـ.ـا يعنـ.ـي أنّ الرئيـ.ـس أردوغـ.ـان الذي سـ.ـاءت عُـ.ـلاقاته مع أور.وبا بـسـ.ـبب قضـ.ـيّة المُهـ.ـاجرين، يبحث عن مظـ.ـلّة وتحـ.ـالف دفـ.ـاعي جـ.ـديد قد يكون التحـ.ـالف الرو.سي الصـ.ـيني فانسِحـ.ـاب أمـ.ـريكا من مِنطـ.ـقة الشّرق الأوسط بعد هـ.ـزيمتها المُـ.ـذِلّة في أفغـ.ـانستان قـ.ـلّص أهـ.ـميّة الدّ.ور التّـ.ـركي بشَكلٍ كبيـ.ـر، والأهـ.ـم من كُل ذلـ.ـك أنّ الورقـ.ـة الكُـ.ـرديّة سـ.ـواءً داخِـ.ـل تـ.ـركيا أو في سـ.ـورية وإيـ.ـران كانت وستَظَـ.ـل فـ.ـي جيـ.ـب رو.سيا.

الخـ.ـامسة مُؤامـ.ـرة تغـ.ـيير النّظـ.ـام في سـ.ـورية سقـ.ـطت وحِصـ.ـار قـ.ـانون “قيصـ.ـر الأمـ.ـريكي انهـ.ـار وفتـ.ـح الحُد.ود الأرد.نيّة السـ.ـوريّة وعودة الرّحـ.ـلات الجـ.ـويّة بين الـ.ـبلـ.ـدين وإعـ.ـادة مُعـ.ـظم الدّو.ل العـ.ـربيّة فتـ.ـح سِفـ.ـاراتها في دِمشـ.ـق وضـ.ـع تـ.ـركيا في وَضْـ.ـعٍ مُحـ.ـرِج وبـ.ـاتت وحيـ.ـدةً في عـ.ـدائها لسـ.ـورية مـ.ـمّـ.ـا ينعكـ.ـس سَلـ.ـبًا عـ.ـلى خـ.ـططها لتـ.ـصـ.ـدير بضـ.ـائعها بَـ.ـرِّيًّا إلـ.ـى الخليـ.ـج عـ.ـبرها.

السّيـ.ـناريوهـ.ـات المُتوقّـ.ـعة بعـ.ـد هـ.ـذا اللّقـ.ـاء المُغـ.ـلَق الذي لانستبعـ.ـد توصّـ.ـل الزّعيـ.ـمين الرو.سي والتـ.ـركي خـ.ـلاله إلى تفـ.ـاهـ.ـمـ.ـات حـ.ـول مُعظـ.ـم القضـ.ـايا المذكـ.ـورة آنفًـ.ـا مُتَشـ.ـعّبة وقد يكـ.ـون أبر.زها واسـ.ـرعها رفـ.ـع يـ.ـد تـ.ـركيا عن الجمـ.ـاعات المـسـ.ـلّحة في إدلـ.ـب والعمـ.ـل باتّفـ.ـاق وقـ.ـف إطـ.ـلاق النّـ.ـار لإنهـ.ـاء الهُجـ.ـوم السـ.ـوري الرو.سي المُشتَـ.ـرك وإعـ.ـادة فتـ.ـح أوتوستـ.ـراد حلـ.ـب اللاذقيّـ.ـة مُجَـ.ـدَّدًا وسحـ.ـب جميـ.ـع المـ.ـسلّحين السـ.ـوريين الذيـ.ـن أرسـ.ـلهم أردوغـ.ـان إلـ.ـى ليـ.ـبيا وأذربيـ.ـجان.

الرئيـ.ـس أردوغـ.ـان الذي قـ.ـدّ.م تـ.ـنـ.ـازلات كبـ.ـيرة غيـ.ـر مُتوقّـ.ـعة لمِـ.ـصـ.ـر من أجل استِعـ.ـادة العـ.ـلاقات مـ.ـعـ.ـها بِـ.ـمـ.ـا في ذلك التخـ.ـلّي عن دعـ.ـم حـ.ـركة الإخـ.ـوان المسـ.ـلمين وإغـ.ـلاق منابـ.ـرها الإعـ.ـلاميّة وتطـ.ـفيش مُعظـ.ـم قِيـ.ـاداتها من إسـ.ـطنبول وتصـ.ـالح مع الإمـ.ـارات مُقابل عشَـ.ـرات المِلـ.ـيارات من الاستِـثـ.ـمـ.ـارات حمـ.ـلها الـ.ـشـ.ـيخ طحـ.ـنون بـ.ـن زايـ.ـد مُستشـ.ـار الأمـ.ـن القـ.ـومي الإمـ.ـاراتي أثنـ.ـاء زيـ.ـارته المُفـ.ـاجئة لأنقـ.ـرة قبل ثـ.ـلاثة أسـ.ـابيع الرئيـ.ـس أردوغـ.ـان يتطلّـ.ـع حـ.ـاليًّا للخُـ.ـروج من المـ.ـأ.ز.ق السـ.ـوري بأقل قـ.ـدر مُمكـ.ـن من الخـ.ـسـ.ـائر خـ.ـاصَّةً بعد تَراجُـ.ـع شعـ.ـبيّة حـ.ـز.به ورئـ.ـاسته في استِطـ.ـلاعات الر.أي الأخيـ.ـرة.

السيّـ.ـد هاكـ.ـان فـ.ـيدان رئـ.ـيس المُخـ.ـابرات التـ.ـركي طلـ.ـب لقـ.ـاء الرئـ.ـيس الأسـ.ـد فـ.ـي دِمشـ.ـق وهـ.ـذه معلـ.ـومة مُؤكّـ.ـدة لترتيـ.ـب لقـ.ـاء قـ.ـمّة بيـ.ـن الرئيـ.ـسين التـ.ـركي والسـ.ـوري ولكـ.ـنّ الـ.ـرّ.د كـ.ـان سـ.ـلبيًّا ومن المُؤكّـ.ـد أنّ هـ.ـذه القـ.ـمّة كـ.ـانت تتصـ.ـدّر لقـ.ـاء بـ.ـوتين أردوغـ.ـان وجـ.ـرى الاتّفـ.ـاق على شُـ.ـروطها مع الرئـ.ـيس الأسـ.ـد أثنـ.ـاء زيـ.ـارته الأخـ.ـيرة لمـ.ـوسكو ومـ.ـن أبـ.ـرز هـ.ـذه الشّـ.ـروط انتِهـ.ـاء الاحتِـ.ـلال التـ.ـركي لشمـ.ـال سـ.ـورية وفـ.ـق جـ.ـدول مُحَـ.ـدَّد بضَـ.ـمـ.ـانةٍ رو.سيّة والأيّـ.ـام بـ.ـيـ.ـنـ.ـنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *