قـ.ـرار أمـ.ـريكي صـ.ـدر عقـ.ـب قمتهما مباشـ.ـرة أردوغـ.ـان يُدلـ.ـي بتصـ.ـريحات حـ.ـول سيـ.ـاسية بايـ.ـدن فـ.ـي سـ.ـوريا

قـ.ـرار أمـ.ـريكي صـ.ـدر عقـ.ـب قمتهما مباشـ.ـرة أردوغـ.ـان يُدلـ.ـي بتصـ.ـريحات حـ.ـول سيـ.ـاسية بايـ.ـدن فـ.ـي سـ.ـوريا

فـ.ـي تقـ.ـرير نشـ.ـرته اثـ.ـر بـ.ـرس ورصـ.ـدته وكـ.ـالة الميـ.ـدان متحـ.ـدثا عن عـ.ـدة تـ.ـصـ.ـريحات هـ.ـامة بخـ.ـصـ.ـوص القـ.ـمة التي جمـ.ـعـ.ـت بايـ.ـدن واردوغـ.ـان والمفـ.ـاجئ كيـ.ـف صعّـ.ـد الرئـ.ـيس التـ.ـركي رجـ.ـب طيـ.ـب أردوغـ.ـان بتصـ.ـريحاته ضـ.ـد نظيـ.ـره الأمـ.ـريكي جـ.ـو بـ.ـايدن بطـ.ـريقة مفـ.ـاجئة حيث أشـ.ـار إلى أنه لـ.ـم يسـ.ـبق أن كانت العـ.ـلاقات التـ.ـركية الأمـ.ـريكية بهـ.ـذا الشكـ.ـل معـ.ـرباً عن انزعـ.ـاجه من استمـ.ـرار الدعـ.ـم الأمـ.ـريكي لـالوحـ.ـدات الكـ.ـردية شـ.ـرقي سـ.ـوريا مشـ.ـيراً في الوقـــ.ـت ذاتـ.ـه إلى ضـ.ـرورة خـ.ـروج القـ.ـوات الأمـ.ـريكية من سـ.ـوريا كـ.ـمـ.ـا حاول استفـ.ـزاز واشـ.ـنطن من خلال إعـ.ـلانه عن إصـ.ـرار بـ.ـلاده لشـ.ـراء منظـ.ـومة إ.س 400 الرو.سية حيـ.ـث لاقـ.ـت هـ.ـذه التصـ.ـريحات عدة تحليـ.ـلات من قبـ.ـل المراقـ.ـبون في وسـ.ـائل الإعـ.ـلام العـ.ـربية والأجـ.ـنبية لافـ.ـتين إلى أنـ.ـها تحمـ.ـل مـ.ـؤشرات عديـ.ـدة.

حيـ.ـث نـ.ـشرت صحـ.ـيفة رأ.ي اليـ.ـوم اللنـ.ـدنية:

حيث يُـ.ـدرِك الرئـ.ـيس التـ.ـركي رجـ.ـب طيّـ.ـب أردوغـ.ـان فيما يبدو أن ميـ.ـزان قـ.ـوّة حليـ.ـفته الولايـ.ـات المتـ.ـحدة الأمـ.ـريكيّة بـ.ـدأ يفقد تـ.ـوازنه لصـ.ـالح رو.سيا والصيـ.ـن القـ.ـوى الصـ.ـاعدة في العالـ.ـم الجـ.ـديد وعـ.ـليه قد يفـ.ـسّـ.ـر هـ.ـذا الفهـ.ـم لغـ.ـته المُتحـ.ـدّية لأمـ.ـريكا، وإصـ.ـراره بالتالي على المُضـ.ـي قـ.ـد.ماً في ملف شـ.ـراء صـ.ـواريخ إ.س 400 الرو.سيّة الرئيـ.ـس التـ.ـركي من خلال نقـ.ـده لدعـ.ـم إدارة بايـ.ـدن للتنظيـ.ـمـ.ـات الإرهـ.ـابيّة عـ.ـبّر هُنا عن مخـ.ـاوفه من دعـ.ـم أمـ.ـريكي عن الوحدات الكـ.ـرديّة بالسـ.ـلاح التي لـ.ـم يذكـ.ـرها إلى جانب فشـ.ـله في لقاء الرئيـ.ـس بايـ.ـدن حيث يبدو الأخيـ.ـر غيـ.ـر معـ.ـنيّاً بالتصـ.ـعيد الرو.سي السـ.ـوري المُتوقّـ.ـع على محـ.ـافظة إدلـ.ـب السـ.ـوريّة وإنهـ.ـاء خـ.ـروج المُـ.ـحافظة عن مركزيّة دمشـ.ـق مع بدء الجـ.ـيش السـ.ـوري حشـ.ـد قـ.ـوّـاته عسـ.ـكريّاً في مُحيط إدلـ.ـب وهو بالتالي يذهب خالي الوفـ.ـاض إلى الرئيـ.ـس الرو.سي فـ.ـلاديمير بـ.ـوتين وقـ.ـمّة ثنائيّة مُـ.ـرتقبة في سوتشـ.ـي نهـ.ـاية الشـ.ـهر الجـ.ـاري بيـ.ـن الرئيـ.ـسين، قد يُجـ.ـبَر فيها أردوغـ.ـان على التعـ.ـاون مع دمشـ.ـق ر.دءاً لمخاطـ.ـر الأكـ.ـراد ودعـ.ـمهم أمـ.ـريكيّاً يُقـ.ـابله تقلـ.ـيصاً للانتشـ.ـار الـ.ـتـ.ـركي شمال سوريا أو ربّـ.ـمـ.ـا نهـ.ـايته وثمّـ.ـة من يـ.ـرى أن ذلك تنـ.ـويعاً تـ.ـركيّاً في الخيارات الأمـ.ـريكيّة والرو.سيّة ليـ.ـس أكثـ.ـر.

وأشـ.ـارت صحـ.ـيفة هبـ.ـرلار التـ.ـركية إلى قرار أمـ.ـريكي صـ.ـدر عقـ.ـب تصـ.ـريح أردوغـ.ـان مبـ.ـاشرة حيـ.ـث قـ.ـالت انه بعد الأحـ.ـداث المذكـ.ـورة ظـ.ـهر تطور واضـ.ـح وسـ.ـريع في تصـ.ـرفات الرئيـ.ـس الأمـ.ـريكي جـ.ـو بـ.ـايدن حيث قامـ.ـت دولـ.ـته الولايـ.ـات المتحـ.ـدة الأمـ.ـريكية بالموافـ.ـقة على مشـ.ـروع يسـ.ـمح لـ.ـهـ.ـا بدعـ.ـم حـ.ـز.ب العمـ.ـال الكـ.ـردستاني من ميـ.ـزانيتها حيث تـ.ـم تخـ.ـصيص مـ.ـا يقـ.ـارب 177 مليـــ.ـون دو.لار لدعـ.ـم برنـ.ـامج معـ.ـدات التـ.ـدريب السـ.ـوري والـ.ـذي يشـ.ــ.ـمل بـ.ـد.وره منظـ.ـمـ.ـات بـ.ـي كـ.ـي كـ.ـي .

مـ.ـن جـ.ـهتها نقـ.ـلت وكالة سـ.ـبوتنيك الرو.سية عن المحلل السيـ.ـاسي غسـ.ـان يـ.ـوسف قـ.ـوله:

أردوغـ.ـان يريـ.ـد أن يستقطـ.ـب الجـ.ـانب الرو.سي لدعـ.ـم تـ.ـركيا فـ.ـي سـ.ـوريا لكـ.ـنه أكد أن هـ.ـذه المحـ.ـاولات لـ.ـن تنجـ.ـح لأ.ن الموقـ.ـف الرو.سي من الوجـ.ـود الأمـ.ـريكي والتـ.ـركي غيـ.ـر الشـ.ـرعي في سـ.ـوريا واضـ.ـح مشـ.ـيراً إلى أن سـ.ـوريا تقـ.ـف الآ.ن على أعتـ.ـاب معـ.ـركة فاصـ.ـلة لخـ.ـروج القـ.ـوات الأمـ.ـريكية والتـ.ـركية من أرا.ضيها وكذلـ.ـك تحـ.ـرير كـ.ـل المناطـ.ـق من المجمـ.ـوعات الإرهـ.ـابية ومـ.ـن المتوقـ.ـع أن الأشـ.ـهر القـ.ـاد.مة ستكـ.ـون حـ.ـاسمة باعتبـ.ـار أن رو.سيا وسـ.ـوريا مـ.ـصـ.ـمـ.ـمتان على طـ.ـر.د المجمـ.ـوعات الإرهـ.ـابية واستيعـ.ـاب السـ.ـوريين مـ.ـرةً أخـ.ـرى على جميـ.ـع الأراضـ.ـي السـ.ـورية.

مـ.ـن الواضـ.ـح أن التصـ.ـريح التـ.ـركي مرتبـ.ـط بجمـ.ـلة من التطـ.ـورات الإقلـ.ـيمية التي تشهـ.ـدها المنطـ.ـقة ويرتبـ.ـط بشـ.ـكل وثيـ.ـق باللقـ.ـاء التـ.ـركي-الرو.سي المفتـ.ـرض عقـ.ـده بعـ.ـد أيـ.ـام خصـ.ـوصاً أن هـ.ـذا التصـ.ـريح جاء في الوقـ.ـت الـ.ـذي صـ.ـرّح فيه أنه ينتظـ.ـر من رو.سيا تغـ.ـيير سيـ.ـاستها تجاه المـ.ـلف السـ.ـوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *