التصنيفات
الاخبار

مصادر تتحدث عن سيـ.ـاسة جـ.ـديدة تنتـ.ـهجها موسكو فـ.ـي إدلـ.ـب

قـ.ـالت وكالات معـ.ـارضة سـ.ـورية انه قد كشف مركز جسور للدراسـ.ـات، عن أهـ.ـداف رو.سيا، من الموافـ.ـقة على تمديد آلية إيصال المسـ.ـاعدات الإنسـ.انية إلى سوريا عبر الحد.ود بحسب مازعـ.ـمـ.ـت التقارير .

و جاء ذلك في تقرير له، رصده موقع “شفـ.ـق بـ.ـوست”، تحدث فيه عن رغبات مـ.ـوسكو من خلال موافقتها على تفويض الآلية وورد في التقرير، أن رو.سيا تهدف من خلال ذلك، إلى إضعـ.ـاف قـ.ـوى مـ.ـايسمى المعـ.ـارضة السورية، على الصعيد الأمـ.ـني والاقتصادي وغير ذلك.

وأوضح المركز، أن مـ.ـوسكو كانت تعتمد قبل العام 2020, على سيـ.ـاسة العمليات القتـ.ـالية، وإشعـ.ـال جبهات القتـ.ـال، مع مـ.ـا اسمـ.ـوه فـ.ـصائل الثـ.ـورة حيث كانت تعمل على استثمـ.ـار تلك العمليات، والعمل على تحويلها من إنجـ.ـاز عسكـ.ـري ميـ.ـداني، إلى مكـ.ـسـ.ـب سيـ.ـاسي واقتصـ.ـادي بحـ.ـت.

يرى تامركز أن رو.سيا بدأت تعمل ضمن إطار تهدئة التـ.ـوتر في محافظة إدلـ.ـب، شمال غرب سوريا والمحافظة على خفـ.ـض التصـ.ـعيد، ونظام وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار، وإن كان ذلك بشكل نسبي، لمدة ستة أشهر قابلة للتمـ.ـديد.

ولكن الثمـ.ـن هنا، يكمن بضغـ.ـوط رو.سيٌة على الجانب التـ.ـركي، لإجباره على فتح المعـ.ـابر الإنسـ.ـانية، بين مناطـ.ـق الجـ.ـيش السـ.ـوري ومـ.ا يسمى المعـ.ـارضة.

وهذا إن تم، فهو ما سيضمن مرور المسـ.ـاعدات الإنسـ.ـانية المقدمة من الأمم المتحدة، عبر خطوطه .

ولفت المركز، إلى أن مـ.ـوسكو تحاول إضعـ.ـاف مـ.ـايمى جبـ.ـهة فصـ.ـائل الثـ.ـورة، وقدراتها على الصمـ.ـود، من خلال ملف المسـ.ـاعدات الإنسـ.ـانية وذلك في إطار المستوى الأمنـ.ـي والاقتصادي .

وختم المركز تقريره، منوهاً إلى أن رو.سيا تبحث عن تطلعها للمحـ.ـور الأهم والأبرز، وهو تـعـ.ـويم ملـ.ـف النفـ.ـط السوري وذلك في إطار التسـ.ـوية، مع الولايـ.ـات المتحـ.ـدة الأمـ.ـريكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *