مونيتور الحدو د تشتـ ـعل القوانين ستتـ ـغير وتر قبوا سينار يو الذي حصل في عام 2015

مونيتور  الحدو د تشتـ ـعل  القوانين ستتـ ـغير وتر قبوا سينار يو الذي حصل في عام 2015

نشر موقع “المونيتور” الأمير كي تقريراً عن تداعيات غـ ـارة عقربا التي أودت بحـ ـياة عنـ ـصريْن في “حز ب الـ ـله” وسقو ط الطائر تيْن المـ ـسيرتين الإسرائ ـيليتيْن في الضاحية، محذراً من أنّ التطـ ورات الأخيرة هذه أوصلت الوضع على الحدود اللبنانية الجنوبية إلى “درجة الغليان”.

ونقل الموقع عن “مسؤول في “حز ب الـ ـله” حديثه عن أنّ هدف طائرت يْ الضاحية قضى بتنفيذ عملية اغـ ـتيال محتملة، إذ قال: “يمكن للهد ف العسكري أن يعني عملية اغتـ ـيال ولا يعني بالضرورة مواد تُستخدم لصناعة السـ ـلاح”.

وربط المسؤ ول بين التط ورات والأحداث الأخيرة في سوريا، قائلاً: “اعتاد الإسرائي ليون الاعتماد على المجموعات المسـ ـلحة في جنوب سوريا (لقتـ ـال “حزب الله” وحلفا ئه)، إلاّ أنّ هذا المشروع فشل”.

الموقع الذي أكّد أنّ قادة “حز ب الـ ـله” اكتسبوا خبرات قتــ ـالية قيمة وجديدة نتيجة المشاركة في سوريا، ألمح إلى أنّ إسر ائيل قد تشعر أنّ الوقت حان، في ظل وضع مماثل، لتركيز جهودها على العمليات العسكرية، بما فيها عمليات الاغـ ـتيال.

توازياً، شدّد الموقع على ضرورة عدم تجاهل فرضية الحر ب، مشيراً إلى أنّ الصحافة الإسرائيلية زعمت أنّ إسر ائيل وجهت رسائل إلى لبنان عبر الأمم المتحدة تفيد بأنّ لبنان سيكون هد فاً في حال ردّ “حز ب الـ ـله”. وتابع الموقع بالقول إنّ حجم الضغط الذي تنوي الولايات المتحدة ممارسته على إسرائيل غير معروف، على الرغم من تشمسؤولين الأميركيين على ضرورة تفادي التصعيد والحفاظ على الاستقرار.
ديد ال
وفي هذا الإطار، نقل الموقع عن الخبير في الشؤون الإيران ية كينيث كاتزمان، تحذيره من أنّ تاريخ الضغينة بين الولايات المتحدة و”حز ب الـ ـله” يقيّد استعداد واشنطن للضغط على إسرائيل للامتـ ـناع عن التصعيد. ورأى كاتزمان أنّ واشنطن قد تبدي استعداداً أكبر للضغط على إسرائيل للتحر ك بهدوء في العراق مثلاً، نظراً إلى أنّ التصعيد قادر على عرقلة قتـ ـال “دا عش” في العراق. في ما يتعلّق بلبنان، تحدّث كاتزمان عن الهجـ ـمات ضد “المارينز” وعن وضع واشنطن “حز ب الله” على لائحة الإرها ب.

في المقابل، أكّد الخبير أنّ الحر ب قد تمثّل مقامرةً عالية المخا طر بالنسبة إلى إسرا ئيل، مشيراً إلى أنّ الأمين العام لـ”حز ب الله” السيد ألمح إلى أنّ الحزب يمتلك قدرا ت عسكر ية مضا دة للطائرات. في تعليقه، رجح قائد كلية القيادة والأركان ومدير مديرية التوجيه في الجيش اللبناني سابقاً، الجنرال المتقا عد الياس فرحات، امتلا ك “حز ب الله” أنظمة مضا دة للطائرات مشا بهة لتلك التي كشف الحو ثيون النقاب عنها مؤخراً، قائلاً: “زوّدت إيران الحو ثيين بمنظومة “فاطر 1” المضا دة للطائرات، لذا من المر جح أن يكون “حز ب الله” يمتلك هذه المنظو مة أيضاً”. ومن شأ ن امتلا ك “حز ب الله” منظومة من هذا النوع أن يغيّر قواعد اللعبة في أي حر ب مقبلة، نظراً إلى أنّها قا درة على إضعا ف قدرة إسرا ئيل الجوية، بحسب الموقع.

وعليه، طرح الموقع فرضية امتصا ص إسرا ئيل ردّ “حز ب الله” من دون اتجاه الوضع إلى مزيد من التصعيد، لافتاً إلى أنّ سيناريو مماثلاً لما سبق أن حصل في أوائل العام 2015، بعد غارة القنيطرة التي أودت بحياة جهاد مغـ ـنية. وآنذاك، ردّ “حز ب الله” بعد 10 أيام باستهدا ف دور ية إسر ائيلية في مزاع شبعا، ما أدى إلى مقـ ـتل جنديين إسرائيليين، في حين اختارت إسرائيل الامتناع عن التصعيد.

*يذكر أن حز ب الله قام اليوم الأحد باستـ ـهداف نا قلة جند إسر ائيلية بصار وخ كورنيت, مما أدى الى تدمـ ـيرها بشكل كامل.

المونيتور