أجـ ـرة الراكب اليوم توازي نصـ ـف الراتب مـ ـن دمشق إلـ ـى بيروت

أجـ ـرة الراكب اليوم توازي نصـ ـف الراتب مـ ـن دمشق إلـ ـى بيروت

بعد الأزمـ ـتين الاقتصاديتين التي تعصـ ـفان بلبنان وسوريا، ارتفعت أجرة سيارة التكسي من دمشق إلى بيروت أو بالعكس، لتبلغ 65 ألف ليرة سورية بعد أن كانت بـ 45 ألف ليرة سورية، تماشياً مع ارتـ ـفاع سـ ـعر صرف الدولار في البلدين وانخـ ـفاض قيمة العملة المحلية فيهما.

وقال أحد السـ ـائقين إن أجرة الراكب باتت اليوم بـ 22 ألف ليرة سورية، بعد أن ظـ ـلت لسنوات حوالي 15 ألف ليرة سورية، وأن المبلغ قـ ـابل للارتـ ـفاع بحسب الظروف.

ويتابع السائق نخجل من زبائننا، باتت أجرة الراكب اليوم توازي نصف الراتب.. لكن ليس باليد حيلة.

واصل الدو لار الأمـ ـريكي في سوريا ارتفاعه اليوم، كما انهـ ـارت الليرة اللبنانية وفـ ـقدت حوالي 25% من قيمتها وبلغ الدولار الواحد حوالي 2300 ليرة لبنانية بعد أن ظـ ـل لأكثر من 20 سنة ثابتاً على 1500 ليرة لبنانية.

وينعكس تهـ ـاوي الوضع الاقتصـ ـادي على الاقتـ ـصاد والشارع والناس، وينسـ ـحب هذا الأثـ ـر على حركة النقل والتجارة والبضائع والمواد التموينية والغذائية.

وكالات